يناير 14, 2018

مترجم: تعدين البيتكوين يستهلك كهرباء أكثر من 159 دولة بالكامل.. هل يجب أن نقلق؟

نشر الكاتب الصحافي فرانك جاكوبس تقريرًا في موقع «بيج ثينك» عن الاستهلاك الكهربي الضخم والمتزايد الناتج عن عملية «تعدين البيتكوين» والتي تتجاوز استهلاك كهرباء أكثر من 159 دولة منفردة في العالم حاليًّا.

ويقول جاكوبس هذه الخرائط لا تحلل الارتفاع الهائل في قيمة البيتكوين، ولا انهيار العملة المشفرة، والذي يؤكده بعض الخبراء الماليين على أنه أمر لا مفر منه كما هو الحال في أي نظام هرمي. ولكن هذه الخرائط تسلط الضوء على زاوية أخرى للعملة الرقمية.

فقد أدى نمو البيتكوين إلى زيادة هائلة في تعدينها، كما أن قوة معالجة الكمبيوتر المطلوبة للحفاظ على سلسلة الكتل  Block Chain (السجلات اللامركزية المشفرة التي تعتمد عليها قيمة بيتكوين) متماسكة وغير متغيرة.

الخريطة من موقع باوركومبير

وفقًا لمؤشر استهلاك طاقة البيتكوين (BECI) بموقع Digiconomist المتخصص بالعملات الرقمية، كل معاملة بيتكوين فردية تستهلك 275 كيلوواط/ ساعة من الكهرباء، وأحدث تقدير يشير إلى أن إجمالي استهلاك الطاقة السنوي للبيتكوين نحو 29.05 تيراواط/ ساعة.

وهذا يعادل 0.13% من استهلاك الطاقة السنوي في العالم كله. وهو يزيد عن استهلاك أي دولة بمفردها من 159 دولة في العالم. اللون البرتقالي على هذه الخريطة يوضح: كل دولة من تلك الدول التي يقل استهلاكها للكهرباء سنويًّا عن الطاقة التي تحتاجها عملة البيتكوين. ويوضح الكاتب إذا كانت البيتكوين دولة، فإنها ستقع بالمرتبة 61 على مستوى العالم من حيث استهلاك الكهرباء.

«كيلوواط / ساعة» يمكن أن يشغل مصباح 100 واط لمدة 10 ساعات، أو تلفزيون بشاشة مسطحة 250 واط لمدة أربع ساعات. وتبلغ «تيراواط / ساعة» مليار «كيلوواط / ساعة»، وهو ما يعادل طاقة 590 ألف برميل من النفط.

كما تظهر الخريطة أن استهلاك البيتكوين السنوي من الطاقة أكثر من جميع دول أفريقيا منفردة باستثناء ثلاث دول. وهي الجزائر ومصر وجنوب أفريقيا. وهذا يعني أن استهلاك البيتكوين يتجاوز استهلاك دول كبيرة مثل: نيجيريا، جمهورية الكونغو الديمقراطية أو كينيا.

وفي الأمريكتين، تستخدم جميع دول منطقة البحر الكاريبي (بما فيها كوبا) كهرباء أقل من البيتكوين، وكذلك سورينام وجيانا وأوروجواي وباراجواي وبوليفيا وإكوادور وكل دول أمريكا الوسطى الست (بنما وكوستاريكا ونيكاراجوا وإلسلفادور، وهندوراس، وجواتيمالا).

ويشير الكاتب إلى أن البيتكوين يستهلك كهرباء أكثر من أيرلندا، والعديد من الدول الأوروبية الأخرى. مثل الفاتيكان وسان مارينو وليختنشتاين وأندورا ومالطة ولوكسمبرج؛ ودول سلوفينيا وكرواتيا والبوسنة وصربيا وكوسوفو والجبل الأسود ومقدونيا وقبرص ودول البلطيق الثلاث (ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا)، والجمهورية التشيكية، وجمهوريات القوقاز الثلاث (جورجيا وأرمينيا وأذربيجان).

الخريطة من موقع باوركومبير

أما في الشرق الأوسط، فإن استهلاك الكهرباء من بيتكوين أكبر من استهلاك سوريا والأردن واليمن وعمان والبحرين. وفي آسيا، هناك أفغانستان وتركمانستان وطاجيكستان وقيرجيزستان؛ ونيبال، وبوتان، وسريلانكا وبورما ولاوس وكمبوديا وبروناي ومنغوليا وبابوا غينيا الجديدة وكوريا الشمالية.

الولايات المتحدة هي أكثر دولة استهلاكًا للكهرباء في العالم، ويستخدم البيتكوين 0.74%من احتياجات أمريكا للكهرباء في السنة. ولكن عددًا قليلًا جدا من الولايات تقع تحت عتبة بيتكوين: منها مين، وفيرمونت، ونيو هامبشايرو ورود آيلاند في الشمال الشرقي؛ وديلاوير والعاصمة واشنطن في منطقة وسط المحيط الأطلسي؛ وايومنج، ومونتانا، وايداهو وداكوتاس، ونيو مكسيكو في الجنوب الغربي. وألاسكا وهاواي.

ألاسكا هي أقل ولاية استهلاكًا للطاقة في الولايات المتحدة الأمريكية، إذ إن تعدين البيتكوين السنوي يساوي 472٪ من احتياجات الكهرباء السنوية في ألاسكا.

الخريطة من موقع باوركومبير

ويلفت الكاتب إلى أن BECI تقدر تكاليف تعدين البيتكوين بحوالي 1.5 مليار دولار سنويًا، ولكن هذا إذا افترضنا أن التعدين يتم بالكهرباء الرخيصة (ببعض المناطق في الصين مثلا). وبمتوسط ​​أسعار الكهرباء في الولايات المتحدة، فإن التكلفة ستتجاوز 3 مليارات دولار. وبالرغم من ذلك، مع الإيرادات السنوية المقدرة لتعدين البيتكوين حاليًّا بـ7.2 مليار $، فإنه لا يزال مسعى مربحًا للغاية.

ويختتم الكاتب تقريره قائلًا كمية الكهرباء التي يستهلكها تعدين البيتكوين ضخمة بالفعل، ولا تزال ترتفع بسرعة. زادت بنسبة 30% تقريبًا في 30 يومًا من أكتوبر (تشرين الأول) إلى نوفمبر (تشرين الثاني). وبهذا المعدل (وبافتراض عدم إضافة طاقة جديدة لتوليد الطاقة)، ​​سيتطلب تعدين البيتكوين جميع الكهرباء المنتجة في الولايات المتحدة بحلول يوليو (تموز) 2019، وجميع الكهرباء المنتجة في العالم بأسره بحلول فبراير (شباط) 2020.

المصدر: bigthink | ترجمة: ساسة بوست

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*