نوفمبر 23, 2017

“غوغل” ينشر أخباراً كاذبة في بحثه بعد إطلاق النار في كنيسة بتكساس

مرة جديدة، تنتشر أخبار كاذبة على محرّك البحث “غوغل”، بعد حادث إطلاق النار في كنيسة في تكساس الأميركية. وبحسب موقع “غيزمودو”، فإنّ خانة “مشهور على تويتر” على محرك البحث أظهرت نتائج تغريدات بروباغاندا ومعلومات كاذبة عن اسم المعتدي.

وسقط 26 قتيلاً وعدد من الجرحى، مساء الأحد، بعد أن أطلق مسلّح النار داخل كنيسة معمدانية في ساذرلاند سبرينغز بولاية تكساس الأميركية، حيث أطلق النار على الموجودين.

وذكرت وسائل إعلام أميركية عدة أن اسم المشتبه به هو ديفين باتريك كيلي (26 عاماً)، والذي عُثر عليه لاحقاً جثّةً في سيارته. وقالت متحدثة باسم القوات الجوية إن كيلي خدم بين عامي 2010 و2014، قبل أن يقال بعد محكمة عسكرية، وفي سجله اعتداءٌ على زوجته وابنه.

وفي ما بعد الاعتداء، أظهرت نتائج البحث اسم “ديفين باتريك كيللي” حساب بول جوزيف واتسون على “تويتر”، وهو محرر موقع اليمين البديل “بريزون بلانيت” المرتبط بموقع نظريات المؤامرة “إنفو وورز”.

وتضمّنت منشورات أخرى في الميزة ذاتها معلومات مضلّلة، بينها تقارير كاذبة تقول إنّ منشورات كيلي على “فيسبوك” تُشير إلى أنّه من “اليسار البديل” وأنّه “بدّل دينه إلى الإسلام”.

من جانبه، نقل موقع “دايلي بيست” أنّ كيلي نشر صورةً لبندقية شبه آلية على “فيسبوك” كاتباً “إنّها عاهرة”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*