إتصل بنا

هتس كوم، أول موقع عربي إلكتروني متخصص في مجال الخصوصية وأمن المعلومات، يظهر لكم الآن بحلة جديدة وذلك بعدما انتقل إلى النطاق “هتس نت” عنوة بعد حجبه في العديد من الدول العربية والتي تدّعي وترفع شعار الديمقراطية، وهي أبعد ما تكون، بل وأسوأ من الديكتاتورية .

في زمن يزّج فيه بالأحرار في السجون والمعتقلات، ويطلق اللصوص ليعيثوا في البلاد فساداً، أصبح للكلمة الحرة ثمن باهظ للغاية.

الخصوصية حق للجميع، ولا ينبغي على تلك الحكومات القمعية محاسبة مواطنيها على أفكارهم وآرائهم مهما كانت وبمختلف دياناتهم ومذاهبهم وعقائدهم.

وفي عصر التواصل الإجتماعي أصبح التجسس والإختراق والإبتزاز والإحتيال سمة تتصف بها الشبكة العنكبوتية، ولهذا كان موقع هتس كوم /هتس نت لتوعية الأجيال حول خطورة التفريط بالخصوصية والثقة العمياء بالشبكة، واعتبارها مجرد مكان للتسلية وإضاعة الوقت، في حين أن أجهزة الإستخبارات في كل مكان في العالم تراقب كل كلمة، وليست حجة بأن “ليس لدي ما أخفيه” تعني أن تفرط بخصوصيتك، فأنت جزء من المجتمع، وخصوصية المجتمع ككل تعني الأمن القومي للدول والشعوب.

المعلومات .. هي كل ما يبحث عنه أعداء الأمة، فحماية المعلومات مطلب أساسي، سواءً على مستوى الأفراد أو الشركات أو الحكومات والأمة ككل.

وعليه يتعهد موقع هتس كوم بتقديم كل ما يمكن من أدوات وممارسات ومقالات ومعلومات لحماية خصوصية المستخدمين ومعلوماتهم.

للإتصال بنا :

إدارة الموقع : [email protected]

المدونين والكتّاب: [email protected]

آخر المقالات

الأدوات والممارسات